recent
أخبار ساخنة

الأمم المتحدة وبلجيكا تقدمان مساعدات مالية وإنسانية عاجلة إلى غزة

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام

 

الأمم المتحدة وبلجيكا تقدمان مساعدات مالية وإنسانية عاجلة إلى غزة


قررت الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، اليوم السبت 21 مايو 2021، تقديم مساعدات مالية عاجلة تقدر بـ 22.5 مليون دولار أمريكي، وذلك استجابة للاحتياجات الإنسانية المتزايدة في قطاع غزة ، جرّاء العدوان الإسرائيلي الأخير عليه.


وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، في بيان له، إن "المبلغ يشمل مخصصات بقيمة 4.5 مليون دولار من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ وما يصل إلى 18 مليون دولار من الصندوق الإنساني للأراضي الفلسطينية المحتلة".


وأضاف: "حتى 21 أيار/ مايو، أدى تصعيد الأعمال العدائية في غزة إلى مقتل ما لا يقل عن 242 فلسطينيا ، من بينهم 66 طفلا و 38 امرأة ، وإصابة أكثر من 1900 شخص".


وتابع لوكوك: "أدى العنف إلى نزوح أكثر من 77 ألف فلسطيني، كانوا يسعون للحصول على الحماية في 58 مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا)، ولا يزال هناك حوالي ألف شخص دمرت منازلهم أو تضررت بشدة".


وأعرب المسؤول الأممي عن "القلق بشأن انتقال العدوى بفيروس كورونا بين الأشخاص المستضعفين، الذين يتجمعون في ملاجئ مزدحمة وعدم قدرة نظام الرعاية الصحية على التكيف".


ومن جانبها


أعلنت وزيرة التعاون البلجيكية مريم كتيير، أن حكومتها قررت تقديم مساعدات انسانية عاجلة الى قطاع غزة بقيمة 8 ملايين يورو، وذلك عبر صندوق الامم المتحدة الإنساني، منوهة إلى إمكانية زيادة هذه المساعدات، خاصة في مجالات الصحة، والتعليم، والشباب.


وأكدت الوزيرة البلجيكية خلال اتصال هاتفي مع سفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، وبلجيكا، ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا، أن المساعدات الإنسانية وحدها ليست حلا مستداما للصراع في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن نقطة البداية لبرنامج تعاون يتم تطويره مع المنظمات الفلسطينية الشريكة، مع التركيز على التوظيف والتدريب في المنطقة، بما في ذلك في قطاع غزة.

 

وأضافت، "انني أتحمل المسؤولية بهذه الطريقة، ولكن علينا أن ننظر إلى أبعد من ذلك، وأن نعالج الأسباب الجذرية للصراع"، معربة عن سعادتها بقرار الحكومة الفيدرالية التحقيق على المدى القصير في كيفية تحسين تطبيق سياسة التمييز (الشروط التجارية الأخرى للبضائع الإسرائيلية من الأراضي الفلسطينية المحتلة)، حتى نتمكن من تحسين مجالات سياسية مختلفة، للتمييز بين إسرائيل من جهة، والمستوطنات في الأراضي المحتلة من جهة أخرى.


هذا وقد ثمن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي قرار الحكومة البلجيكية بتقديم هذه المساعدات الانسانية العاجلة الى قطاع غزة.


google-playkhamsatmostaqltradent