-->
U3F1ZWV6ZTE4Nzk4NTU0NDY1X0FjdGl2YXRpb24yMTI5NjE2ODc2MTQ=
recent
أخبار ساخنة

لا تذهب إلى اختبارات التوظيف لوكالة الغوث دون أن تكون على دراية بهذه المعلومات

الصفحة الرئيسية


لا تذهب إلى اختبارات التوظيف لوكالة الغوث دون أن تكون على دراية بهذه المعلومات


( بعض مبادرات وكالة الغوث ، وبعض المصطلحات المهمة ) .

ما هو التعليم الجامع؟

التعليم الجامع هو التعليم الذي يضمن تقديم خدمات تعليمية ودعم لجميع الطلبة بغض النظر عن مستواهم أو إعاقتهم ويشمل تقديم الدعم للطالب الموهوب والمتفوق وذوي الإعاقة والمُشكلين سلوكياً وعاطفياً والذين يعانون من صعوبات تعلم.

س/ ما هو ILp؟

هو برنامج التعليم التفاعلي، طبقته وكالة الغوث في العقد الأخير، يعمل على الارتقاء بالمستوى التحصيلي للطلبة بعامة وضعاف التحصيل بخاصة ويتيح لهم فرص التفاعل والمشاركة من خلال اعتماده بشكل رئيس على الألعاب التربوية المحوسبة القائمة على الوسائط المتعددة التفاعلية كونها أكثر البرمجيات إثارة للتشويق والدافعية.

س/ ماهو SBtd ؟

هو برنامج التطوير المهني للمعلم القائم على المدرسة: تحويل الممارسات الصفية.
من برامج إصلاح التعليم، يحتوي على 6 مجمعات تدريبية وهي: 

  1. تطوير أساليب نشطة للتعليم والتعلم( التعلم النشط)
  2. ممارسات التعلم المرتكزة على الغرفة الصفية
  3. التقييم الهادف لتحسين نوعية التعليم
  4. دور المعلم في تعزيز مهارات القراءة والكتابة والحساب.
  5. المنحى الجامع كمدخل للتعليم والتعلم.
  6. تفعيل دور أولياء الأمور في عملية الارتقاء بإنجازات الطلبة.

س/ ماهو إطار عمل المنهاج:

عقدت الاونروا في 2016 منتدى لتعزيز جهودها الرامية إلى تنفيذ إطار المناهج التابع للوكالة. ويذكر أن إطار المنهاج قد تم تطويره من قبل برنامج التعليم  في الأونروا للمساعدة على ضمان أن يعكس ما يتم تدريسه في مدارس الأونروا قيم الأمم المتحدة ويدعم تطوير الكفايات والمهارات الأساسية لدى الطلاب. ويشمل إطار المناهج على أدوات للمساعدة في توجيه تحليل الكتب المدرسية وغيرها من المواد التعليمية الخاصة بالدولة المضيفة.

س/ ما هي كفايات الطالب الخمس التي يجب أن يحققها المنهاج؟


  1. التعلم البنائي Constructional learning
  2. المواطنة Citizenship
  3. التعاون Cooperating
  4. الاتصال Communication
  5. التفكير الإبداعي والناقد Creative Critical Thinking

س/ ما هو إطار ضمان ضبط الجودة:

من برامج إصلاح التعليم يستهدف تطوير الخدمات التعليمية المقدمة للاجئين الفلسطينين وتقديم تعليم نوعي للطلبة بما ينسجم مع المستجدات التربوية.
ويتكون هذا المشروع من خمسة مجمعات تعليمية، يتناول المجمع الأول التخطيط الاستراتيجي لتطوير المدرسة ويتناول المجمع الثاني تنمية العاملين ويتناول المجمع الثالث تحسين عمليات التعليم والتعلم ويتناول المجمع الرابع تطوير العلاقة مع المجتمع المحلي بينما يختص المجمع الخامس بإدارة الجودة، وتحتوي المجمعات الخمس على 57 مؤشر أداء.

س/ ما هي اختبارات ضبط التحصيل وقياس التحصيل والاختبار الوطني؟

اختبارات ضبط التحصيل: MLA

Monitoring learning Achievement
تعقد للصف الرابع والثامن الأساسيين في مادتي اللغة العربية والرياضيات بهدف تقييم مستويات الأداء، ومستوى الفهم للمحتوى العلمي بالإضافة لمستوى المهارات والكفايات، بما في ذلك مهارات التفكير العليا. (يقيس المهارات التراكمية)
وتتم الإختبارات من خلال عملية دقيقة وبالتعاون بين الرئاسة العامة للأونروا والميادين الخمس، وهي مؤشر رئيس على نتائج تعلم الطلاب و تعكس أثر برامج الإصلاح في الأنروا على مستوى الطلاب.

اختبارات قياس التحصيل:

اختبارات محلية تعدها دائرة التعليم في وكالة الغوث، تعد وفق المهارات الرئيسه في المنهاج في المواد الأربع الأساسية ويقيس المهارات التي اكتسبها الطالب خلال العام الدراسي( اختبار شامل للمهارات التي اكتسبها الطالب في الفصلين الدراسيين للعام نفسه). وكان منوي تطبيقها هذا العام على الصفين الخامس والثامن.

الاختبار الوطني: 

اختبارات تعقدها وزارة التربية والتعليم وتطبق على طلبتها وطلبة وكالة الغوث، وهي أشبه باختبار قياس التحصيل في المواد الأربع الأساسية، وكان منوي تطبيقها على الصفين الخامس والتاسع في اللغة العربية والرياضيات والعلوم وعلى الصف السادس في اللغة الإنجليزية.

اختبار التميس:

Trends of international Mathematics and Science
اختبار عالمي يطبق كل أربع سنوات في مادتي الرياضيات والعلوم، ويشبه اختبار ضبط التحصيل ( يقيس المهارات التراكمية)
وكذلك ( التعلم عن بعد _ التنمر _ حقوق الإنسان _ الكفايات _ التعلم النشط واستراتيجياته ) 

تعريفات مهمة جدًا


  1. دفتر التأملات: هو من مكونات برنامج ال sptd (برنامج التطور المهني المستمر للمعلم) لتزويد المعلم بالتغذية الراجعة.
  2. الذكاء العاطفي: هو الذكاء الذي يستطيع المعلم من خلاله استخدام عواطفه للتعامل مع الآخرين.
  3. المساءلة الذكية: هي احد أدوات ضمان الجودة وهي مساءلة المعلم لنفسه تؤدي إلى تطوير المعلم مهنياً وتؤدي إلى تحسين العمل.
  4. التوجيه الجمعي: أسلوب تربوي يقوم المعلم بتوجيه الطلبة لموضوع ما بشكل جماعي.
  5. التوجيه الفردي: تكون جلسة فردية  بين المعلم والطالب. يقوم المعلم بتوجيه الطااب بشكل فردي.
  6. التعزيز: تقوية السلوك.
  7. العقاب السلبي: منع حدوث السلوك الفير مرغوب فيه.
  8. التعزيز الإيجابي: إضافة مثير بعد السلوك مباشرة.
  9. التعزيز السلبي: تقوية السلوك من هلال إزالة سلوك بغيض أو مؤلم بعد حدوث السلوك المرغوب فيه.
  10. الإطفاء: حجب مدعم عند ظهور سلوك غير مرغوب فيه بشكل تدريجي.
  11. الإقصاء: إجراء يعمل على إضعاف أو سحب السلوك غير المرغوب فيه من خلال إزالة المعززات مدة معينة بعد حدوث السلوك.
  12. النمذجة: تعلم الفرد سلوكاً معيناً من خلال ملاحظة سلوك فرد آخر.
  13. الغمر: هو إتقان سلوك معين بشكل كامل.
  14. التنفيس الانفعالي: هو تفريغ الحالة الانفعالية التي تُكبت الطالب.
  15. دفتر التحضير: سجل يوثق فيه المعلم محتويات درسه.
  16. التعلم النشط: هو التعلم الذي يجعل الطالب محور العملية التربوية والمعلم مساعد فقط.
  17. الهدف التربوي: هي أهداف بعيدة المدى يضعها مختصون وتُنفذ في أي مؤسسة تعليمية.
  18. الهدف التعليمي: هي أهداف قصيرة المدى يضعها مختصون وتُنفذ في أي مؤسسة تعليمية.
  19. الهدف السلوكي: هي أهداف قصيرة المدى يضعها المعلم في ضوء محتوى الكتاب المدرسي.
  20. خطة الدرس: مجموعة الإجراءات والعمليات التي يضعها المعلم لنفسه ليتبعها في تدريس درس ما، تحتوي على أهداف ومحتوى وطرق تدريس وأنشطة ووسائل تعليمية ووسائل تقويم لخطة تدريس قصيرة المدى.
  21. معياري المرجع: الاختبار الذي يستخدم لتقدير أداء الفرد بالنسبة لأداء الأفراد الآخرين في القدرة التي يقيسها ذلك الاختبار.
  22. محكي المرجع: تقدير أداء الفرد بالنسبة إلى المحك أو مستوى أداء مطلق دون اللجوء إلى مقارنة أدائه بأداء أفراد الآخرين.
  23. فريق التطوير: فريق يتم تكوينه من قِبَل الإدارة المدرسية للمساهمة في إعداد الخطة التطويرية وأنشطة المدرسة ويتم تشكيله بناءً على معايير محددة.
  24. الجندر: هو التغير في صفات الطلاب حسب النوع الاجتماعي.
  25. التعلم الذاتي المبرمج: عبارة عن برامج تعليمية تكون على هيئة أسئلة والمتعلم يجيب عنها ولا يمكن أن يتخطى السؤال إلا بالإجابة عنها فهنا يحصل المتعلم على تغذية راحعة فورية ويطور من نفسه.
  26. ملف الإنجاز: هو تقييم مستمر للطالب من بداية حياته الدراسية حتى نهايتها.
  27. استراتيجية التعلم بالمعكوس أو المقلوب: هو نموذج تربوي يرمي إلى توظيف تكنولوجيا الإنترنت بطريقة تمكّن المعلم من إعداد دروس مرىية وصوتية ليطلع عليها الكلاب في منازلهم ويُخصص وقت الحصة للتدريبات والمشاريع، باختصار هو أداء عمل المدرسة في البيت وعمل البيت في الفصل.
  28. استراتيجية فكّر، زاوج، شارك: استراتيجية مشتقة من التعلم التعاوني بحيث يطرح المعلم سؤالاً ويتىك مجال لكل طالب بأن يفكر بالإجابة ثم يطلب من الطالب التزواج والتشارك مع المجموعة ومن ثم المشاركة في الحل برفع الأصبع.
  29. استراتيجية كسر الجليد: هي إثارة موضوع ليس له علاقة بموضوع الدرس أو المادة وذلك من أجل قتل الملل عند الطلاب وتحفيزهم للاستعداد لمهارات جديدة.
  30. نظرية جاستون: على الفرد الانفتاح على العالم من خلال القراءة، أي أن المعرفة تنبع من خلال القراءة.
  31. نظرية goals: أن وضع أهداف للشخص أثناء تعلمه يزيد من دافعيته للتعلم.
  32. استراتيجية العصف الذهني: وضع الذهن في حالة من الإثارة بهدف التفكير في كل الاتجاهات والاحتمالات للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأفكار والآراء حول مشكلة أو موضوع معين.
  33. الأسئلة التقاربية: يكون لها إجابة واحدة محددة.
  34. الأسئلة التباعدية: الأسئلة المفتوحة التي يكون لها أكثر من إجابة (حل مشكلة).
  35. الدراما: هو الفن الذي يعتمد على تجسيد ومحاكاة الواقع ضمن مساحات فنية، وهو أسلوب يقوم على عنصر التمثيل يستخدم سلسلة من النشاطات التي يقوم بها الأطفال.
  36. التعلم الاتقاني: هو السير بالتلميذ حتى يتقن المهارة.
  37. تحليل المحتوى: مجموعة الأساليب والإجراءات الفنية التي صُممت لتصنيف المادة الدراسية إلى موضوعات رئيسة ثم تجزئتها إلى أهداف قابلة للقياس.
  38. لعب الأدوار: هو أسلوب تعليمي تعلمي يمكن استخدامه في تحقيق أهداف تربوية محددة وذلك من خلال تقمُّص الدارسين لأدوار محددة يختارها المعلم لهم في ضوء حاجاتهم التعليمية والاجتماعية.

 استراتيجية الاستقصاء 

طريقة تعليمية منطقية تهدف إلى إحداث التعلم الذاتي ، وتعمل على تطويرقدرات التفكير العلمي لدى الفرد من خلال إعادة المعرفة وتنظيمها ونوليد الأفكاروالاستنتاج وتطبيقها على مواقف حقيقية .

  • خطوات التدريس بطريقة الاستقصاء :
  1. تحديد المشكلة : يقوم المعلم في بداية الحصة بتحديد المشكلة ولفتانتباه الطلبة من خلال طرح الأسئلة المتعلقة بها ؛ فمثلا في موضوع الطلاق للصفالثاني الثانوي ، يبين المعلم أهمية الزواج والحكمة من مشروعيته ، ويطرح المعلممجموعة من الأسئلة توضح ذلك، ومن ثم يطرح سؤالا يبين طبيعة العلاقة التي تقوم بينالزوجين ، وبعدها يبين أن الحياة الزوجية يعتريها بعض الخلافات ، حتى يتوصل إلىموضوع الدرس وهو الطلاق .
  2. سبر غور المشكلة: بعد تحديد المشكلة المرادتعرفها ، يبدأ الطلبة بالغوص في المشكلة من خلال طرح المعلم لأسئلة تتناول مختلف جوانب الدرس . ويقوم الطلبة بطرح أسئلة مختلفة متعلقة في المشكلة 
  3. تحليل المواقف وتفسير المعلومات: يقوم الطلبة بتجميع المعلومات وتبويبها وتحليلها ،وبيان علاقتها بالمشكلة موضوع الدرس ، في محاولة لتحقيق تعلم استقصائي من خلالالمعلومات ، والوصول إلى إمكانية تطبيق هذه المعلومات بطريقة عملية 
  4. تثبيت المعلومات: يقوم المعلم بتلخيص أهم الأفكار الموجودة في الدرس من خلال إجابةالطلبة على عدد من الأسئلة في نهاية الحصة . ويطلب المعلم إلى الطلبة واجبات بيتيه، حيث تساعد على ترسيخ المفاهيم والمعلومات ، ويقوم المعلم بتصحيح هذه الواجبات وتقديم التغذية الراجعة حول ذلك .

استراتيجية التعلم التعاونى : 

التعلم التعاوني هو أسلوب تعلم يتم فيه تقسيم التلاميذ إلى مجموعات صغيرة غير متجانسة ( تضم مستويات معرفية مختلفة ) ، يتراوح عدد أفراد كل مجموعة ما بين 4 – 6 أفراد ، ويتعاون تلاميذ المجموعة الواحدة في تحقيق هدف أو أهداف مشتركة .

  • مراحل التعلم التعاوني :
يتم التعلم التعاوني بصورة عامة وفق مراحل خمس هي :

  1. المرحلة الأولى : مرحلة التعرف . وفيها يتم تفهم المشكلة أو المهمة المطروحة وتحديد معطياتها والمطلوب عمله إزاءها والوقت المخصص للعمل المشترك لحلها .
  2. المرحلة الثانية : مرحلة بلورة معايير العمل الجماعي . ويتم في هذه المرحلة الاتفاق على توزيع الأدوار وكيفية التعاون، وتحديد المسؤوليات الجماعية وكيفية اتخاذ القرار المشترك ، وكيفية الاستجابة لآراء أفراد المجموعة والمهارات اللازمة لحل المشكلة المطروحة .
  3. المرحلة الثالثة : الإنتاجية . يتم في هذه المرحلة الانخراط في العمل من قبل أفراد المجموعة والتعاون في إنجاز المطلوب بحسب الأسس والمعايير المتفق عليها .
  4. المرحلة الرابعة : الإنهاء . يتم في هذه المرحلة كتابة التقرير إن كانت المهمة تتطلب ذلك ، أو التوقف عن العمل وعرض ما توصلت إليه المجموعة في جلسة الحوار العام .

أسس بناء المنهج؛


  • أولاً: الأساس الفلسفي (العقدي أو الفكري):- المتتبع لتاريخ أي منهج مدرسي في أي مجتمع يلاحظ أن أهداف هذا المنهج ومضامينه كانت انعكاسا مباشرا لنمط الفلسفة التربوية والإطار الفكري الذي يؤمن به ذلك المجتمع.
  • الفلسفة في اللغة : هي كلمة يونانية الأصل تعني حب الحكمة.
هناك تعريفات كثيرة للفلسفة منها: هي البحث عن العلل البعيدة للظواهر مقابل العلم الذي يبحث عن العلل القريبة لها ، أي أن العلم يبحث فيما هو كائن ، في حين تبحث  الفلسفة فيما ينبغي أن يكون.
ويمكن تعريفها بأنها :

  • •نظرة العقل للإنسان والحياة والكون.
  • ومفهوم الفلسفة يقترب كثيرا من مفهوم الأيديولوجيا الذي يعني مجموعة الأفكار والعقائد والمباديء التي تحكم مسار مجتمع ما في فترة معينة.
  • •المجتمع يتكون من نوعيات متعددة من البيئات ، والثقافة إحدى مكونات البيئة.
  • •جزء الثقافة المتصل بالمباديء والأهداف والمعتقدات التي تعتبر منبعا للاتجاهات والقيم التي تحكم أنماط السلوك وتوجه أنشطة الفرد يطلق عليه فلسفة المجتمع.
فالفلسفة هي مجموعة الافكار والمعتقدات التي تحكم مسار مجتمع ما في فترة معينة.

  • ثانياً: الأساس الاجتماعي:-
يعرف المجتمع بأنه :
”إطارعام يحدد العلاقات التي تنشأ بين جمع من الأفراد الذين يستقرون في بيئة معينة، وتنشأ بينهم مجموعة من الأهداف المشتركة والمنافع المتبادلة ، وتحكمهم مجموعة من القيم والقواعد والأساليب المنظمة لسلوكياتهم وتفاعلاتهم.“
يترتب على هذا المفهوم أن يكون للمجتمع -أي مجتمع- عدد من النظم الدينية والتربوية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والثقافية وغيرها.

المنهج المدرسي يسهم وبشكل كبير في إعداد الأجيال بالصورة التي تتفق مع الفلسفة التي يؤمن بها المجتمع، من خلال مساعدة المتعلمين على فهم طبيعة المجتمع من حيث نظمه ومؤسساته وكيفية التفاعل فيما بينها بما يحقق تماسك المجتمع وترابطه.
التأثير بين المجتمع والمنهج المدرسي متبادل ومستمر ومن هنا تأتي أهمية الأساس الاجتماعي في بناء المناهج ، فهو أقوى الأسس تأثيراً في تحديد ملامح المجتمع.

  • ثالثاً: الأساس النفسي:-
تعد طبيعة المتعلم وخصائص نموه منطلقا مهما في بناء المنهج المدرسي.

  • أهم خصائص النمو:

  1. النمو عملية عقلية. وهذا يفرض على المنهج المدرسي توفير خبرات تربوية متنوعة ومتدرجة في المستوى.
  2. النمو عملية مستمرة ومتصلة. بمعنى ان حالة الطفل الراهنة هي محصلة لحالته في الماضي ، كما انها تشارك في تشكيل حالته مستقبلا ولذلك فليس هناك تغيرات مفاجئة في حياة الفرد.
  3. النمو يسير في مراحل . وهذه المراحل:
    • •مرحلة المهد من الميلاد إلى سنتين
    • •مرحلة الطفولة المبكرة من 2-6
    • •مرحلة الطفولة المتأخرة من 6-12
  4. مرحلة المراهقة من 12 حتى اكتمال النضج (17-20 تقريبا)

  • رابعاً: الأساس المعرفي:-
كانت المعرفة قديما محدودة وبسيطة ببساطة الحياة. غير أن تزايد التركيز على المعرفة بوصفها أساسا للمنهج المدرسي بدأ منذ عقد الستينات من القرن العشرين الماضي ، الأمر الذي خلق تحديا كبيرا لرجال التربية وخاصة علماء المناهج فأخذوا يفكرون في صياغة مناهج دراسية مرنة تسعى إلى إعادة وحدة المعرفة والتركيز على أساسياتها المهمة لتحقيق أكبر فائدة ممكنة للمتعلم. وبهذا المنحى الجديد برزت المعرفة أساسا مهما من أسس المناهج.

  • هل المعرفة فطرية أم مكتسبة (قولان)
فطرية ( وعلم آدم الأسماء كلها...)
مكتسبة ( والله أخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار و الأفئدة...)
قد يعجبك أيضا

الاسمبريد إلكترونيرسالة