U3F1ZWV6ZTE4Nzk4NTU0NDY1X0FjdGl2YXRpb24yMTI5NjE2ODc2MTQ=
recent
أخبار ساخنة

الخضري: 70% من الاسر بغزة مُهددة بانعدام الأمن الغذائي و5000 منشآة أغلقت أبوابها

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام

70% من الاسر بغزة مُهددة بانعدام الأمن الغذائي و5000 منشآة أغلقت أبوابها


أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بغزة النائب جمال الخضري، أن الوضع الاقتصادي بغزة أصبح على شفا الانهيار التام والقطاع الصناعي تراجعت طاقته الانتاجية بنسبة 80 %، حيث أصبحت المصانع بغزة تنتج 20 % فقط والتي لا تزال على رأس عملها في الوقت الذي أغلقت 5000 منشآة أبوابها منذ بداية الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة.
وقال الخضري في تصريحات خاصة لموقع غزة بوست الاخباري: إن " قطاع غزة يتعرض بشكل يومي إلى اغلاقات جديدة متمثلة في المصانع، المحآل التجارية، شركات مقاولات، مؤسسات مختلفة، وهو ما يُنذر بزيادة العدد وحجم الأزمات التي يشهدها القطاع خلال الأيام المقبلة".
وأشار الخضري، إلى أن هناك وضع اقتصادي حرج وحصار خانق في ظل نقص السيولة وضعف القوة الشرائية، سيما القيود الكبيرة على التصدير للخارج، مستذكرًا أن قبل الحصار الاسرائيلي كانت غزة تُصدر يوميًا 200 شاحنة مُحملة بمنتوجات قطاع غزة حيث كانت تُشغل آلاف المصانع والعمال والمهندسين والفنيين ويدروا الدخل المناسب لقطاع غزة.
وتابع الخضري لغزة بوست، إلى أن العدد اليوم انخفض من 200 إلى 10-15 شاحنة فقط بسبب القيود المفروضة بفعل الحصار الاسرائيلي، في الوقت الذي يعيش 85 % من سكان قطاع غزة تحت خط الفقر و70 % نسبة البطالة بين الشباب وهي تُشكل أرقامًا صادمة ومُرعبة، وهو ما يُدلل على أنه كلما زاد الحصار واشتدت الأزمة ستزيد الأرقام وتتمعق المآساة.
وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بغزة النائب جمال الخضري، أن 70 % من معدل الاسر في قطاع غزة باتت مهددة بانعدام الأمن الغذائي لها وهو ما سينتج حالة من الظروف الصعبة، بالوقت الذي حذرت فيه الامم المتحدة من أن غزة لن تكون قابلة للحياة بحلول العام2020 ، لافتًا إلى ضرورة التحرك باتجاه خطوات فعلية عملية نحو انقاذ الوضع الانساني سواء أكان صحي، بيئي، اقتصادي، تعليمي، اجتماعي، بالتزامن مع دعم سريع وعاجل سواء على مستوى المؤسسات الحكومية، العربية، الاسلامية، الدولية، وبضرورة الضغط على الاحتلال لرفع الحصار المفروض على غزة بشكل كامل.
ودعا النائب الخضري، إلى ضرورة العمل على فتح المعابر وحركة المرور والبضائع وضمان حرية تنقل الأفراد دون أي قيود وتمكين التصدير من غزة وفتح مشاريع تنموية ودعم قطاعات الشباب سعيًا للخروج من هذه الأزمة.
وفي سياق منفصل، أوضح رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بغزة النائب جمال الخضري، أنه لم تعد الوفود العربية والأجنبية تأتي إلى قطاع غزة، بسبب اعاقة وصولها من قبل الجانب الاسرائيلي، حيث عمدت قوات الاحتلال إلى مهاجمة المتضامنين بوحشية وقتلهم بدم بارد وما حدث في سفينة مرمرة إلا خير شاهد على ذلك تبعه العديد من الانتهاكات الاسرائيلية بحق المتضامنين والقادمين إلى قطاع غزة عبر البحر.
ولفت الخضري، إلى أن هناك شخصيات دولية حاولت الوصول إلى غزة إلا أنها مُنعت من قبل الاحتلال وهناك وفود برلمانية ودبلوماسية وهي تكاد تكون معدومة إلا في حدها الأدنى " وفق قوله".
وتوجه رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار بغزة النائب جمال الخضري، برسالة إلى المجتمع الدولي باعتباره من وضع القانون الدولي ووقع اتفاقيات جنيف والاعلان العالمي لحقوق الانسان والذي يعتبر أن الحصار هو عقوبة جماعية ترتقي إلى جريمة حرب وما يقوم به الاحتلال اليوم هو فرضه وتشديده لهذا الحصار.
ودعا الخضري، المجتمع الدولي لضرورة التحرك بسرعة وبشكل عاجل للضغط على الاحتلال باتجاه رفع الحصار عن قطاع غزة، لأنه يُشكل مخالفة قانونية واضحة ويمثل خرقًا واضحًا لكافة المواثيق والمعاهدات الانسانية لاسيما وأن قطاع غزة على شفا حفرة من الانهيار.
وناشد الخضري، كافة المانحين من الدول العربية أو الاسلامية أو الأجنبية أن يوجهوا دعمًا خاصًا للقطاعات الصحية، الانسانية، الاقتصادية لاسيما وأن الوضع لا يحتمل مزيدًا من الانتظار.
وأردف الخضري ، أن الوحدة الفلسطينية هي صمام الآمان والتمسك بها يجعل شعبنا قوي بمواجهة التحديات وعلى رأسها كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.
وختم النائب الخضري حديثه لغزة بوست بالقول: إننا كفلسطينيين لدينا القدرات والامكانيات والأفكار والادارة والمعنويات الشئ الكبير لكننا لا نقدر على تجميعه في أضيق نطاق، بفعل ممارسات الاحتلال وملاحقته للعقول النيرة والأفكار الخّلاقة.

الاسمبريد إلكترونيرسالة