recent
أخبار ساخنة

سياسة واتساب الجديدة للخصوصية.. هذه بنودها وآخر موعد للموافقة

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام

 


سياسة واتساب الجديدة للخصوصية.. هذه بنودها وآخر موعد للموافقة


كشفت شركة “واتساب” النقاب عن موعد الموافقة على سياسة الخصوصية المعدّلة عبر تطبيق المراسلة الفورية وطبيعة بيانات المستخدمين التي ستتم مشاركتها.


وذكرت تقارير صحفية أنه بعد تأجيل موعد تنفيذ سياسة الخصوصية الجديدة، الذي كان مقرراً في 8 فبراير الماضي، صرحت “واتساب” أن 15 مايو سيكون آخر موعد للموافقة على تلك السياسة.


في حين أكدت الشركة أن المحادثات الخاصة التي يجريها المستخدمون مع أصدقائهم وأفراد عوائلهم عبر التطبيق، ستظل محمية بتقنية التشفير التام بين الطرفين.


وفي حديثها عن البيانات التي سيشاركها التطبيق مع شركات مثل “فيسبوك”، أكدت الشركة أنها ستتضمن معلومات تسجيل حسابات المستخدمين كأرقام هواتفهم، وبيانات المعاملات (استخدام أدوات مثل فيسبوك باي)، والتفاعل مع الشركات المقدمة للخدمات، ومعلومات تتعلق بالجهاز المستخدم، وعنوان بروتوكول الإنترنت.


وتابعت شركة المراسلة الفورية: “تتضمن المعلومات التي سنشاركها أيضاً تلك الموجودة تحت بند (المعلومات التي نجمعها)، إلى جانب البيانات التي تم الحصول عليها بناء على موافقة أو إشعار تلقاه المستخدمون”.


وحول قسم “الأسئلة الشائعة” بالنسبة لسياسة الخصوصية الجديدة، بينت الشركة أنه أمام المستخدمين حتى 15 مايو لقبول الشروط والأحكام الجديدة، وإذا لم يتم ذلك، فسيبدأ التطبيق في تقييد ميزاته للمستخدمين.


وأورد تقرير لموقع “أي آر واي نيوز” أن “واتساب” سيسمح للمستخدمين باستعمال التطبيق لمدة 120 يوماً إضافية بعد منتصف مايو، لكن سيتم تقييد بعض الخدمات، فمثلاً سيتمكّن المستخدمون من تلقي الرسائل والاتصالات، ولكنهم سيعجزون عن الرد عليها.


وبحسب التقرير فبعد انتهاء مهلة الـ120 يوم سيقود عدم الموافقة على سياسة الخصوصية لحذف حساب “الواتساب” الخاص بالمستخدم، وبالتالي فقدان الرسائل وسجلات المكالمات.


يأتي ذلك في وقت أثارت فيه سياسة الخصوصية الجديدة من  واتساب غصب لدى الكثير من مستخدميه، مما أدى لتخلي الكثيرون عنه والبحث عن خيارات وتطبيقات أخرى أكثر حفاظاً على الخصوصية.

google-playkhamsatmostaqltradent