recent
أخبار ساخنة

قيادي بالشعبية يوضح: "الملف الشائك" الذي سيُناقش في القاهرة ولماذا هو "صعب"؟

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام

 



قيادي بالشعبية يوضح: "الملف الشائك" الذي سيُناقش في القاهرة ولماذا هو "صعب"؟


أكد كايد الغول القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين 15/3/2021، أن جلسة الحوار الفصائلية في العاصمة المصرية القاهرة ستبدأ غداً وتستمر لمدة يومين وستناقش موضوعات هامة.


وأوضح الغول أن لقاءات الحوار الوطني ستُشارك فيها الفصائل التي ستصل تباعاً للقاهرة، وسيناقش عدة ملفات، فضلاً عن مشاركة لجنة الانتخابات المركزية.


وبين الغول، أن الحوار والجولة الحالية ستناقش ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير، حيث سيُخصص لمناقشة كيفية اجراء انتخابات المجلس الوطني، ومناقشة أوضاع منظمة التحرير الفلسطينية، وثم البرنامج الوطني الذي من المفترض أن يتم التوافق عليه من الكل الفلسطيني.


ويستعد الفلسطينيون لإجراء الانتخابات وفق مرسوم رئيس السلطة محمود عباس، في 22 مايو/أيار 2021 للانتخابات التشريعية، ويوم 31 يوليو/تموز 2021 للانتخابات الرئاسية، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، وعلى أن يتم استكمال انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب 2021.


وأشار الغول إلى أنه سيتم وضع أمام المجتمعين قضايا تخص المجلس التشريعي، خاصةً أن لجنة الانتخابات ستشارك في جلسة الحوار الحالية.


وأكد الغول، أن جلسة الحوار الحالية ستأخذ حيزاً من النقاش، لتذليل كافة العقبات أمام الانتخابات، مستدركاً:"لكن من يسعى للوصول للانتخابات لإنهاء الانقسام عليه أن يذلل العقبات للوصول للانتخابات."


وبشأن ملف تأمين الانتخابات، قال الغول:"كون أن هذا الملف سيتم طرحه على طاولة النقاش والحوار، إذن فهو موضوع شائك، لأنه حتى اللحظة يتم اعتبار أن الأمن في قطاع غزة جهاز لا يخضع للجهاز الأمني للسلطة الفلسطينية".


وعن إمكانية عقد جولات حوار أخرى للفصائل، أوضح الغول، أن عقد جولات أخرى يترتب على نتائج جلسة الحوار الحالية، معتقداً أن الجميع حريص على تذليل كافة العقبات.


وكانت الفصائل الفلسطينية قد أجرت الشهر الماضي لقاءً في القاهرة، بحثت خلاله العديد من الملفات، جلها تتعلق بالانتخابات الفلسطينية، وخرجت باتفاق حول عقد لقاء آخر في مارس الحالي، وإطلاق الحريات وحرية عمل لجنة الانتخابات في الضفة وقطاع غزة.

google-playkhamsatmostaqltradent