recent
أخبار ساخنة

وزارة التنمية بغزة تتحدث عن الأسر المحجوبة وأسباب النقص في مخصصات الشؤون والمنحة القطرية

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام


وزارة التنمية بغزة تتحدث عن الأسر المحجوبة وأسباب النقص في مخصصات الشؤون الاجتماعية، وآخر مستجدات المنحة القطرية 


تحدثت الناطقة باسم وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة، عزيزة الكحلوت، اليوم الأحد، حول الأسر المحجوبة من شيكات الشؤون الاجتماعية، وآخر مستجدات صرف المنحة القطرية للأسر الفقيرة.


وقالت الكحلوت في حديث إذاعي، أن: "الأسر التي تم حجبها من مخصصات التنمية الاجتماعية، يجب عليها مراجعة الباحث في مديريات الوزارة كلٌ حسب منطقة سكناه لاطلاعها على سبب الحجب".


وحول وجود نقص في شيكات الشؤون الاجتماعية، قالت الكحلوت بأن النقص في المخصص يعود لبعض التغيرات التي حدثت بالأسرة.

وبينت الكحلوت، بأن عدد المستفيدين من مخصصات التنمية الاجتماعية (شيكات الشؤون) في قطاع غزة بلغ نحو 81 ألف أسرة فقيرة متعففة بعد إضافة أعداد جديدة لبرنامج المساعدات النقدية، مشيرةً: تم إضافة 2400 أسرة جديدة لبرنامج المساعدات النقدية التي كانت تنتظر الصرف في هذه الدفعة وتم الصرف لها بالفعل.


وأردفت قائلةً: "تم خلال هذه الدورة حجب ما يقارب 360 أسرة بسبب إشكاليات بوجود سجلات تجارية ومصادر مالية أخرى واستبدالها بعدد من الأسر التي كانت تنتظر الإضافة على برنامج المساعدات".


وأوضحت أنه من ضمن الأسباب التي تُحجب المساعدة عن الأسر أثرها وجود تغيير إيجابي على التكوين للأسرة، كحصول أحد أفرادها على راتب ودخل شهري، أو امتلاكه سيارة أو تغيير السبب الرئيس الذي على أثره استفاد من المخصصات


وحول المنحة القطرية وموعد صرفها للأسر الفقيرة في قطاع غزة، قالت الكحلوت أنه "لا يوجد أي معلومات حول موعد وصول أو صرف المنحة القطرية، للأسر المستفيدة منها في القطاع".


وأكدت الناطقة باسم وزارة التنمية الاجتماعية، أنه في حال توفرت ووصلتهم معلومات رسمية حول المنحة القطرية، سيتم نشر ذلك عبر القنوات الرسمية للوزارة.


وفي نفس السياق، قال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة،  غازي حمد في تصريح إذاعي، بأن حالة الفقر في قطاع غزة كبيرة جداً وتسعى الوزارة لجلب المساعدات من كل اتجاه.


وأكد حمد، على أن من انطبقت عليهم شروط المنحة القطرية هم 110 ألف أسرة فقيرة في قطاع غزة ووصل العدد في مرات سابقة إلى 170 ألف أسرة والآن استقر العدد على 100 ألف أسرة.


وتابع حمد، بأن الوزارة تقوم بعمل فلترة إلكترونياً لمن يتقاضون المنحة القطرية، ووجدنا البعض لا يستحق أخذها، وهنا أسر أخرى تستحق.


وشدد وكيل وزارة التنمية، على أن قطر لم تقوم بالضغط على الوزارة، ولم تقوم بوضع اشتراطات سياسية مقابل إرسال أموالها لقطاع غزة. وحول الأسر المحجوبة من مساعدات كورونا، قال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية د. غازي حمد، الوزارة تقوم بتوزيع المساعدات على الأسر الفقيرة والمحجورة؛ بسبب جائحة كورونا، و لانستطيع تغطية جميع الأسر لذلك وضعنا المحتاجين على سلم الأولوية.


وحول مساعدات الـ 700 شيكل المقدمة للمتضررين من جائحة كورونا، قال حمد، بأن وزارة التنمية ليس لها علاقة بهذه المساعدات، مؤكداً: "هي من اختصاص وزارة العمل فقط، ولم يطلب منا إعداد كشوفات بأسماء المتضررين".


ويذكر بأن اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة صرفت مطلع الشهر الجاري المساعدات النقدية الـ100 دولار للأسر المتعففة في قطاع غزة، عن شهر نوفمبر الماضي.


google-playkhamsatmostaqltradent