recent
أخبار ساخنة

مدير عام الاشراف في وزارة التعليم بغزة يوضح موعد الاختبارات و انتهاء الفصل الدراسي الاول

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام



مدير عام الاشراف في وزارة التعليم بغزة يوضح موعد الاختبارات و انتهاء الفصل الدراسي الاول


تحدث مدير عام الإشراف التربوي في وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة، محمود مطر حول الآلية التي ستتبعها الوزارة في انهاء الفصل الدراسي الأول.


و أوضح مطر في حديث خاص اليوم السبت بأن الوزارة قامت بإعداد مادة تعليمية مختصرة في جميع المباحث، تم تجميعها من بطاقات التعليم الذاتي حيث تتضمن اهم المهارات في المحتوى الدراسي، و سيقوم المعلمون بتدريس هذه المادة في الفترة المتبقية من الفصل الاول.


و أشار الى أن الطلاب في مدرس الحكومة سيخضعون للامتحانات النهائية للفصل الدراسي الأول في 14 فبراير القادم، حيث أن الامتحانات ستتضمن المادة التدريبية التي تم تدريسها خلال الشهر الذي يسبق الامتحانات


و حول عملية تقييم الطلاب في الفصل الدراسي الأول، اكد أن هذا الجزء "الامتحان النهائي" سيتم تقييمه بنسبة 30% من درجات الفصل الدراسي، مشيراً الى أنه قد سبق ذلك امتحانات نصفية، جرى احتساب 20% لها من العلامة النهائية للفصل الدراسي، بينما سيتم احتساب 50% المتبقية للتقييم المتعلق بفترة التعليم الالكتروني، او الفترة التي كان خلالها التعليم المدمج، بين الوجاهي و الالكتروني.


و لفت الى أن الطلاب الذين تفاعلوا على منصات التعليم سيتم تقييمهم ضمن ال 50%، اما من لم يستطيعوا الو صول لهذه الصفوف، فهناك تعيينات نشرتها الوزارة، و كانت موجودة في المدارس، حيث توجه الطلاب الى مدارسهم و استلموها، و هناك عدد كبير تسلموا هذه التعيينات، و من المقرر تقييمهم بناء عليها.


و تطرق مطر خلال حديثه الى العلاقة مع الاونروا، مشيراً الى أن هناك تنسيق مستمر مع وكالة الغوث.


و قال: "كنا نتأمل ان يكون هناك تناغم بين قرارات الوزارة و قرارات وكالة الغوث، لكن هناك مجموعة من المسوغات و الأسباب التي دفعت الاونروا اعلان انتهاء الفصل الدراسي بشكل احادي،  لكن من الناحية العملية هناك تنسيق مستمر بين الوزارة و الأونروا في كثير من القضايا، و كان هناك انسجام و توافق كامل في كثير من التعليمات التي صدرت خلال الفترة السابقة".


و بخصوص الية احتساب العلامات، بين مطر بأنه لن يتم الاعتماد على التعليم الالكتروني بشكل كامل، مؤكداً بأن هناك فترة وجاهية سيتم دراستها اعتبارا من غد الاحد، و هناك فترات متقطعة وجاهية في عديد من المدارس، منذ بداية الفصل الدراسي،  بالتالي كان الكثير من المدارس، قد قات بتطبيق الاختبارات النصفية قبل الاغلاق الأخير، و سيتم منتصف فبراير تطبيق الامتحان النهائي وجاهيا للطلبة.


و لفت الى أن هناك نسبة حوالي 50$ من العلامة النهائية سيتم احتسابها بناء على إجراءات التعليم عن بعد، بما في ذلك التعيينات و أوراق العمل التي تم تسليمها في المدارس، بالإضافة لأنشطة الطلبة على منصات الصفوف الافتراضية.


و بالنسبة لطلبة الثانوية العامة، رأى مطر بأنه ربما هم الاوفر حظا منذ بداية العام الدراسي، من ناحية انتظام الدراسة، مقارنة بالمحافظات الشمالية، لكن مع الاغلاق الأخير في المحافظات الشمالية اضبح الجزء المقطوع من المحتوى الدراسي بين المحافظات الشمالية و الجنوبية متناغم الى حد كبير، و هذا سيؤسس شكل جيد من الاتفاق على طبيعة الاختبار و طبيعة المحتوى الدراسي الذي سيتم تضمينه في الاختبار، مشدداً على أن إجراءات الثانوية العامة تسير بشكل جيد، و نم ان تنتهي بالشكل المطلوب.


و حول ترتيبات الوزارة للفصل الدراسي الثاني، اكد ان الوزارة قامت بإعداد مواد تعليمية على شكل بطاقات للتعليم الذاتي خاصة بالفصل الدراسي الثاني، و هي مواد مساندة من المنهاج الفلسطيني، و دورها سد بعض الثغرات الموجودة في المحتوى الدراسي، نتيجة الى أن هناك احتمالية لانقطاع الدراسة، و بالتالي سيكون الدور الأكبر في هذه البطاقات لأولياء الأمور، حيث سيتم تقديم إرشادات و فيديوهات و مواد تعليمية تساعد أولياء الأمور و الطلبة في دراسة المحتوى الدراسي.


و استبعد مطر حدوث تعديلات في الإجراءات المتخذة خلال الفصل الدراسي الثاني، فيما يتعلق بسياسات التقييم التربوي، لا سيما ان الوضع صعب و ان ما يعاني منه النظام التربوي الان في فلسطين، يعاني منه كثير من الأنظمة التربوية.


و حول شكاوى أولياء الأمور من التعليم الالكتروني، قال: " نعلم ان هناك إشكاليات تواجه أولياء الأمور و المعلمين في التعليم الالكتروني، لكننا لا نستطيع الغاؤه مالم نقدم البديل، نحن مضطرون للتعامل مع الإلكتروني  اذا تعذر الوجاهي مع العلم بإشكاليات و ظروف قطاع غزة من ناحية انقطاع الكهرباء و الانترنت، و عدم توفر الأجهزة.. الخ.


و استدرك قائلاً: "هناك نسبة لا باس بها تتعامل مع الالكتروني، و نحن نسعى لتوفير مواد تناسب باقي فئات الطلبة، ندرك نها ليست هي الطريقة المثالية، لكن ظروف كورونا هي التي تضطرنا اليها".


و بشأن استئناف العملية التعليمية في الجامعات، أوضح د. محمود مطر بأن هناك اليات معينة يتم دراستها تتعلق باستئناف الدراسة الجامعية في الفصل الثاني، و هناك مجموعة من الأمور قد تكون متاحة امام الجامعات خلال الأيام المقبلة.

google-playkhamsatmostaqltradent