recent
أخبار ساخنة

المشي لمدة نصف ساعة يومياً: فوائد لا تعد ولا تحصى

الصفحة الرئيسية
ليصلك احدث الوظائف والاخبار اشترك معنا في قناتنا على التليجرام



المشي لمدة نصف ساعة يومياً: فوائد لا تعد ولا تحصى


لاشك أن المشي يومياً يشكل حاجزاً يحمي من العديد من الأمراض، لاسيما مع انتشار فيروس "كورونا" حول العالم، ومع اقتراب فصل الشتاء، الذي يزداد فيه انتشار الأمراض المعدية وتحتاج لضرورة التركيز على الصحة الجسدية والعقلية في ظل الأزمة الوبائية.


والمشي يُعد أكثر الطرق فعالية التي يمكن من خلالها الحصول على فوائد جسدية وعقلية، حيث أنه يمكن المساعدة على البقاء في حالة جيدة، ويساعد في التغلب على الملل وحتى المزاج السيئ.


ويعد المشي لمدة نصف ساعة فقط خمسة أيام في الأسبوع كافيا لتحقيق أهداف التمرين الأسبوعية الموصى بها، والتي تحدد أنه يجب على البالغين القيام بـ "150 دقيقة على الأقل من النشاط الرياضي المعتدل في الأسبوع"


وعلاوة على ذلك، فهو أيضا "نشاط سهل ومنخفض التأثير في متناول الجميع تقريبا"، كما يوضح تومبيون بلات، من المؤسسة الخيرية The Ramblers. ويتابع بلات القول إنه "بغض النظر عن مستوى لياقتك، فإن المشي هو طريقة رائعة لبدء اللياقة البدنية"


ووجدت المؤسسة الخيرية، عندما جمعت الحقائق والبيانات حول مدى جودة المشي، أن "المشي بانتظام بأي سرعة" يمكن أن يفعل أشياء رائعة للصحة الجسدية، بما في ذلك كل شيء تحسين المرونة، وتعزيز نظام المناعة، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأنواع معينة من السرطان


وفي الواقع، وجدت أبحاثهم أن "الأشخاص النشطين لديهم مخاطر أقل بنسبة 40 إلى50% للإصابة بسرطان القولون مقارنة بالأشخاص غير النشطين، ومخاطر أقل أيضا للإصابة بسرطان الثدي والرئة"


وإذا كنت ترغب في الاستفادة من الفوائد إلى أبعد من ذلك، فيمكن أن تحاول المشي بوتيرة سريعة، حيث يعني المشي بوتيرة سريعة أنه "يجب أن تتنفس بشكل أسرع قليلا، وأن تشعر بالدفء قليلا ويمكن أن تشعر بقلبك ينبض بسرعة"، وهذا ما يفيد القلب والرئتين وضغط الدم


وإذا لم يكن ذلك كافيا لدفعك إلى المشي، يخبرنا بلات أن هناك مجموعة كاملة من فوائد الصحة العقلية أيضا، خاصة لأولئك الذين يحبون المشي في المساحات الخضراء، قائلا: "هناك أدلة متزايدة باستمرار على أن قضاء الوقت في الهواء الطلق والتواصل مع البيئة الطبيعية يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الصحة العقلية ويكون وسيلة جيدة لتقليل التوتر والاكتئاب والتعب." وفي الواقع، وجد مسح أجرته مؤسسة The Ramblers ومؤسسة YouGov أن 89.9% من جميع المستجيبين "اتفقوا على أن المشي في الطبيعة أو المساحات الخضراء ساعدهم على الاسترخاء".


ومع ذلك، لا يهم حقا إذا لم يكن لديك مساحة خضراء يسهل الوصول إليها للتنزه فيها، لأنه من المحتمل أن تشعر بالفوائد بغض النظر عن المكان


ووفقا للمؤسسة الخيرية The Ramblers ، يمكن أن يساعدك النشاط البدني مثل المشي على تحسين كل شيء من النوم إلى المزاج، وإدارة التوتر والقلق والأفكار المتطفلة، وتحسين احترام الذات، وتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب. ومع كل ما يحدث في الوقت الحالي، يمكن أن يكون هذا المعزز السهل للمزاج هو الطريقة المثلى للتغلب على القلق المرتبط بـ"كوفيد-19".

google-playkhamsatmostaqltradent